موقع الو ابو احمد الحميدي رقيه شرعيه وتفسيراحلام - Dr Sulaiman Alsaoor - ابو عبدالعزيز المطوع - عبدالله مزلف القحطاني حق الكلى - د حامد بشاوري - مسك الدار - العبدالمحسن عطور الخالديه - فطاير اليبو خيطان - مطعم زين العقيله راشد - بيت ام سلمان ليري - سميره الحلوة - قهوه الزين شويخ - ماكس فود - مصبغة الاترجة جابر الاحمد - مكتب المحمامي فهد الميل - د .طاهر الجشي - عبير قمصاني - د عبدالشكور الاخدود - مطوع بو يوسف - د. عمار المذكوري - أم أحمد. - مذكرات مكتبة حنين - د شريف وصيف - اللواء الطيار عبدالله سعد الشمراني - عهود د جده مكوتها كبيره - د/معن زريقات - د عادل البوشي - د امل متولي - ابو وليد معقب - عباس شاهين مكتب - شركة البشير للملابس الجاهزة - مطعم الشخط - محامي اريدوو - أديب البلخي - مكتب المحامي فواز المرشد - محامي عبدالله طاهر 7 - محامي اوريدو - مكتبه الفانوس - د ناجي الجراحه - سناب قحب - مطعم أسماك سعد العبد الله - Yahsin Sahipa Ashghal - شاورما شاكر - [رقم هاتف] مذكرات المشاعل - دليل هواتف الكويت في أبو حليفة - خياط اكسبرس للمنازل - دكتور علي شاحوت - د.ايمان عشرى خط مصرى - ج الثمامة - فالح الكبرى - ابو فهد المجرم - مطعم ركن الدجاج ساجر -
الجديد [ رقم هاتف ] مكتب بركات يوسف جرجي للمحاسبة .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب نجّار حسن علي.. لبنان - [ رقم هاتف ] سوبر ماركت تعاونيات لبنان (جمعية التعاونية الاستهلاكية و الانتاجية في لبنان) .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب معلوف يوسف فريدريك .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب لقّيس سمعان يعقوب .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب كبّاره فادي .. لبنان - [ رقم هاتف ] مطعم كبابجي .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب طنّوس روي حاتم .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب صفاوي يوسف رضى .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب دبّوق لبنى فؤاد .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب خير_الله خليل نقولا .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب خوري جوزيف عزيز .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب حلاّق غسّان جوزيف .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب حبش اوكتاف نجيب .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب بدرخان علي مصباح .. لبنان - [ رقم هاتف ] ميكانيك كار سرفس للسيارات .. لبنان - [ رقم هاتف ] شرف نعيم، كاراج للسيارات .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب غطّاس نجيب للمحاماة .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب عازار جوزيف جرجي للمحاماة .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب جميّل انطوان الياس للمحاماة .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب بريدي غنّاجه منى فؤاد للمحاماة .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب بركات فاطمه خليل للمحاماة .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة ميتا بوا .. لبنان - [ رقم هاتف ] سفارة بحرين .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة كوره للتجارة العامة، (ال) .. لبنان - [ رقم هاتف ] صالون ساكو للسيدات .. لبنان - [ رقم هاتف ] صالون جورج واكد للسيدات .. لبنان - [ رقم هاتف ] فندق في بوتيك، اوتيل .. لبنان - [ رقم هاتف ] مطاعم زعتر و زيت .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة خير_الله .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس همداني علي حسن .. لبنان - [ رقم هاتف ] مركز تجميل لوتشي .. لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب مستقبل للخدمات.. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس موسوي عبّاس سيّد_حسن .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس لطفي نقولا نقولا .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس قوام خالد ابراهيم .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس فاخوري غسّان ناجي .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس عون جورج فريد .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس طه فايز موسى .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة فاضل التجارية .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة عز_الدين اقمشة و مفروشات .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس صادر برنار روجيه جوزيف .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة سلطان ستيل .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس شلبي عارف شفيق .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة ردكو .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس شبارو راشد رياض .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس سليمان عمر.. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة بساط الجديدة .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس دندشلي محمود عمر .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس خوّام جاك نجيب .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس خضر ميشال شكري .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية ميرا .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية منصور .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس حرب ايلي جان .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية كلية .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية عون .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس بزري امين محمد .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية الكسندر .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة جويس، مركز تجميل .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة جمال خضر روّاس .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة بزنس لوبي .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة اي.دي.اس. .. لبنان - [رقم هاتف] مدرسة حارة الناعمة الرسمية .. بلبنان - [رقم هاتف] مدرسة تربية الحديثة .. بلبنان - [ رقم هاتف ] مركز اللبناني لتعليم قيادة السيارات.. لبنان - [ رقم هاتف ] سفارة استراليا، .. لبنان - [ رقم هاتف ] ملك الكوري للسيارات .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب شاتيلا احمد فؤاد .. لبنان - [ رقم هاتف ] سفارة دولة الامارات العربية المتحدة .. لبنان - [رقم هاتف] بانا لتأجير السيارات .. لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب مختار للمحاسبة والتدقيق، (ال) للمحاسبة .... لبنان - [رقم هاتف] ايلي مراد، اكسبو للسيارات .. لبنان - [رقم هاتف] محل عمّار محمد يوسف للادوات الكهربائية .. لبنان - [ رقم هاتف ] ستوديو درويش، للتصوير الفوتوغرافي .... لبنان - [ رقم هاتف ] باتيسري غوستاف، .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب نجيب عبد_الكريم محمد .. لبنان - [ رقم هاتف ] معرض ايفازيان للمطابخ .... لبنان - [ رقم هاتف ] معرض نتكو للسيراميك .... لبنان - [ رقم هاتف ] سوبر ماركت درويش احمد .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب مهنّا الان .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب مخّول ادوار نعمان .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب لقّيس محمد نجيب حسين .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب قهوجي انطوان ايلي .. لبنان - [ رقم هاتف ] سنتر ايلينا دانس .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب صمد محمد .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب شمس_الدين نبيل محمد .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب شاعر جوزيف وهيب .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب ريشا سامي جورج .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب حريري سعد_الدين احمد .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب حجّاج محمد صالح .. لبنان - [ رقم هاتف ] وكالة رنا سلام ديزاين للاعلان .... لبنان - [رقم هاتف] مكتب قزعون صلاح_الدين علاء_الدين للمحاماة .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب رومي فادي شاكر للمحاماة .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب جاموس عيد جوزيف للمحاماة .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة غوكاسيان ميساك .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة شيراك .. لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب بلو لاين سرفسز .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس منصور شكري حنا .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس منصور عامر شفيق .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس مارون مارون يوسف .. لبنان - جميل السيد: قطع الطرقات تعدي على الناس! - الخليل في ذكرى تغييب الصدر: مستمرون ‏ - الصفدي:لا شيء يقف في وجه الابداع والفن - اختطاف 4 أشقاء بينهم عسكريين على النهر الكبير شمالاً - أبو الحسن: إصلاح قطاع الكهرباء هو الأساس - مخزومي: نطالب الحكومة بالبدء في تنفيذ إصلاحات سيدر - التوحيد العربي يحذّر من أعمال الإحتيال والنصب التي يمارسها أبوغانم بحق المواطنين - السفير البابوي: أتمنى أن تواصلوا تقديم هذه الشهادة العظيمة للاخوة القائمة بين الجميع - اللواء ابراهيم: ارسلان أكد لي الاستعداد لتسليم كل المطلوبين من قبله - الممثل المسرحي زياد عيتاني سيمثل للمرة الأولى بصفة مدّعي - النشرة: جرحى نتيجة تصادم بين سيارة وفان على طريق عام المصيلح النبطية - أبو الحسن: الجامعة اللبنانية ركيزة أساسية في نضال التقدمي الاشتراكي - الاتحاد الأوروبي يؤكد التزامه الصارم بالاتفاق النووي مع إيران - فنيانوس : طموحنا أن يعود لبنان مركزاً اقتصادياً مميزاً - أوساط الحريري للـMTV: العلاقة بين جعجع والحريري عادت الى سابق عهدها - بخاري: نأمل أن نرى لبنان بكامل استقراره وازدهاره - "التشاوري": مصادرة السياسة من المرجعيات الدينية ينهي دور المؤسسات الدستورية - اطلاق نار وقذائف أثناء مداهمة للجيش في بلدة القصر.. هذا ما حصل! - نديم الجميل: على الرئيس عون العودة الى احترام الأصول في تشكيل الحكومة - اتصالات بين رئيس الجمهورية وبري والحريري بعد التطورات الأخيرة - بالصوت: من فلسطين الى لبنان... رد على كلام المطران عودة! - تأجيل الاستشارات النيابية الملزمة! - فادي علامة: هل يدرك المعرقلون لولادة الحكومة خطورة الوضع؟ - مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 8/12/2019 - الطبش: تعزيز وحدة الصف الوطني والاسلامي أولوية وأساس للاستقرار - بعد خبر تجمّع المياه في انفاق المطار... وزارة الاشغال توضح - ضُبط بالجرم المشهود يروج الكوكايين والحشيشة في البوشرية - عبدالله: شكرا للكويت - موارنة من اجل لبنان: تشويه صورة كنيستنا ورموزنا الدينية مرفوض - بالصور: تسرب مازوت في بحمدون... إنزلاقات وحوادت سير! - "الكينايات ملك الناس"... محتجون فتحوا بوابة الكينايات عند نهر الاولي - السيّد: لا يوجد شيء إسمه مرشّح للتكليف - المطران عودة: البلد يُحكم من جماعة تحتمي بالسلاح - ثلاثة منخفضات تضرب لبنان وطقس عاصف - فضل الله: لا يهمنا لا موقع ولا سلطة... وعلينا أن نحمي لقمة عيش الناس - حسن مراد: الحريص على البلد لا يضيع الفرص - ضحية جديدة على طرقات لبنان... سابين تدهورت سيارتها - علوش: إذا سُمي الحريري لرئاسة الحكومة فيفضل أن تكون من دون باسيل - جنبلاط: حكومة اللون الواحد حماقة سياسية - "أطباء الأسنان" في "المستقبل": ما يحصل في نقابة بيروت خطير! - مصلحة الليطاني: لمنع نقل الرمول على ضفتي الليطاني الى حين اجراء مزايدة عمومية لبيعها - وديع الخازن: الاطراف الخارجية تحاول انتشالنا من الغرق ونحن نتخبط في الازمات - جمعة غضب فلسطينية "ثامنة" على تدابير وزارة العمل  - هل تنحسر الكتل الحارة في الأيام المقبلة؟ - لقاء لـ"شباب المستقبل" في البقاع الأوسط بمشاركة عراجي - لدغة افعى تلقي بشاب في العناية الفائقة - بيار عيسى: التوريث السياسي إحدى العلل التي تمنع الحياة السياسية - الشامسي: ما يمر به لبنان موجه عابرة واتمنى الاستقرار تحت مظلة الحكومة - جريصاتي لريفي: أتمنى أن تسأل مرجعيتك الروحية العليا عن نزاهة مباراة كتابة العدل - جريح نتيجة حادث سير في سن الفيل - الجديد: جنبلاط جاهز لتسليم كل المتورطين في حادثة الجبل بعد أن يقوم ارسلان بذلك - جنبلاط: بسيفك ام بسيف الانكليزي دخلت بلاد الشام easy - أبي خليل: نتابع قضية عين دارة وسنبقى بكل إلتزام حريصين على سلامة أهلها - واكيم: الاستهتار حيال مطالب المواطنين يعتبر سقوط للشرعية العملانية - البعريني: الحريري ليس حجر عثرة والشارع يراه منقذا - جمعية الطب النفسي: الانتحار حالة معقدة وهذا السبيل الوحيد لمكافحته - كرامي ينفي وقوع اشكال أو إطلاق نار خلال تظاهرات تحت منزله - لقاء مصالحة في البقاع الغربي: ما يجمع أكبر من أن يمسه حادث عابر - وهاب: سمير الخطيب أصبح بحاجة لمعجزة ليسمى الاثنين - الموسوي: خائن وعميل من لا يرى في الصهيوني عدوا ويستعدي من يقاومه - رفع شعار "قبضة الثورة" على المسلك الشرقي لأوتوستراد انطلياس - "خطيب وعلمي": نعمل في الهندسة والاستشارات وليس في السياسة - سيمون أبي رميا: لم نتخذ أي قرار رسمي بشأن مرشحنا لرئاسة الحكومة - "قافلة الثورة"... من الجنوب الى كل لبنان - تحرش واعتداء جنسي.. في جمعية "لحماية الاطفال" - المهل سقطت... لجنة الدفاع عن المستأجرين تناشد برّي - جنبلاط: سنتابع المسيرة مهما أتتنا السهام من هنا وهناك - عبدالله في ذكرى ميلاد كمال جنبلاط: سنبقى الحزب الذي أردته - أبو سليمان: في أقل من 10 أيام 70 طلب لصرف جماعي.. ومئات الشكاوى - بطيش: سعر القطع لدى المصارف هو من مسؤولية مصرف لبنان - ابي رميا: كتكتل "لبنان القوي" لم نسمِ سمير الخطيب حتى هذه اللحظة - اعتصام أمام معمل سبلين احتجاجا على التلوث الذي يتسبب به - ماريو عون: مرشحنا وخيارنا الاول هو الخطيب - إطلاق نار في صيدا القديمة على خلفية اشكالات عائلية سابقة - أمسية فنية لأحمد قعبور في ساحة العلم في صور - بعد استقالة الحريري... إيران: للوحدة بين الجماعات اللبنانية - مؤتمر صحافي غداً لنقابة موظفي قطاع الخلوي - محفوض: لا مندوحة من تصفية ذيول ما تسببه حزب الله من تشويه لعلاقاتنا الخارجية - مخزومي يتساءل: لماذا يُسدّد المواطن الفاتورة بالدولار؟ - جبق: بعلبك الهرمل مسؤوليتنا ووضعت على سكة الإنماء والتطور - شهيّب: عدد التلاميذ القادمين من الخاصة إلى الرسمية بلغ 18365 تلميذا - بعد سقوط طائرتين اسرائيليتين في الضاحية... الأمم المتحدة تدعو الى ضبط النفس - مصطفى حسين: لنتعاون بعيدا من المناكفات السياسية - حريق في "حي سكران" في حاروف - باسيل: شراكتنا مع حزب الله كلفتنا شعبياً ودولياً - بزي: يكفي البلاد اضاعة للوقت - درغام: نحن بصدد اقفال مطمر الكوستابرافا امام نفايات المناطق ما عدا الضاحية والشويفات - وزيرة الطاقة توضح ما حصل في صيدون - بوصعب: كفى استخفافا بعمل الجيش اللبناني وبعقول اللبنانيين - وقف "مؤقت" لإضراب "اللبنانية" - فُقد منذ أمس... وعُثر عليه جثة في عاليه! - ابي اللمع يوقّع على مطالب الثوار - بالصور: رموا أرزاقهم وسط الطريق... أصحاب بسطات عين المريسة قطعوا الطريق بالذرة! - الريّس ينتقل من المسؤولية الحزبية الى الصحافة: تحية للرئيس وليد جنبلاط - نيكول حجل: أنا مني مع الكتائب وجوزي أكيد منو كتائب - آلان عون: لا جواب نهائيا حول المشاركة في الحكومة المقبلة - في بقاعصفرين: انقطع الاوكسيجين في منزلهما... وهذا ما حصل - بعد مداهمة الجمعية... معلوف يؤكد: لم يُعثر على الاطفال الرضّع! - الحجار: كتلة المستقبل سوف تلتزم بتسمية سمير الخطيب لرئاسة الحكومة - بعد استقالته... جنبلاط يوضح والريس يرد -
آخر المشاهدات [رقم هاتف] عيادة الطبيب جيزي ايهاب عبد_القادر .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب برّي نبيه مصطفى للمحاماة .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة محامص و مطاحن البن البرازيلي للشرق الاوسط .. لبنان - [ رقم هاتف ] مطاعم اغا .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب محفاره جمال طرّاف.. لبنان - [ رقم هاتف ] معهد الوطني العالي للموسيقى .... لبنان - مكاري: "الشحن الطائفي" الى المجلس العدلي ‏ - [ رقم هاتف ] باتيسري برو .... لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة منارة للتجارة (ال) .. لبنان - [ رقم هاتف ] ستوديو معلوف فؤاد للتصوير الفوتوغرافي .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب طقش زياد عبد_الكريم .. لبنان - [ رقم هاتف ] مطاعم باغيت .. لبنان - [ رقم هاتف ] سانكو اوتو بارتس للسيارات .. لبنان - [ رقم هاتف ] موسسة جورج مكوكجي لزجاج السيارات .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة انماكو للمعدات الصناعية .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب شاهين ربيع حاتم .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية ماهر .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب جمال_الدين نازك منصور .. لبنان - [ رقم هاتف ] سفارة غانا، .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة فيليبس لبنان، شركة .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب جبّور جيد ميشال .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب فليطي فضل علي .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية ساحل (ال) .. لبنان - [رقم هاتف] مدرسة عرمون الرسمية المختلطة .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة فاست دليفري .. لبنان - فادي سعد: على أمل أن تكون ذكرى انهيار جدار برلين درسا لهذه الطبقة السياسية الفاسدة - [ رقم هاتف ] باتيسري بوم دامور .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب زعرور باتريك يوسف .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب حطّاب اخوان للهندسة، للمقاولات .. لبنان - [ رقم هاتف ] سفارة ليتوانيا .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة حلاوي للصيرفة .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة سلامه للهندسة و التجارة و المقاولات .. لبنان - [ رقم هاتف ] منظمة فرسان مالطا لراهبات المحبة .... لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس حاج البير سعد .. لبنان - بعد تداول أخبار تتعلق ببواخر الطاقة.. شركة كارباورشيب تردّ - [رقم هاتف] عيادة الطبيب دايه نبيل عشير .. لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب قطب للصيرفة.. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب داغر فرنان مارون .. لبنان - لا استقالة لرئيس الجمهورية.. وباسيل سوف يتفرغ للحزب! - [ رقم هاتف ] باتيسري صدقة، .... لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة مخزومي .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب حمام هادي صلاح .. لبنان - [ رقم هاتف ] مؤسسة سالم التجارية للمواد الغذائية .... لبنان - [ رقم هاتف ] باتيسري شدياق، .... لبنان - [ رقم هاتف ] دار الصداقة المخلصية الاجتماعية .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب قصير منير سامي .. لبنان - [رقم هاتف] مدرسة جبران خليل جبران الرسمية .. بلبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية رحباني .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة بساط اخوان للمواد الغذائية .... لبنان - [ رقم هاتف ] مجلة سفرة دايمة .. لبنان - [ رقم هاتف ] سوبر ماركت مطاحن لبنان .... لبنان - [ رقم هاتف ] مطاعم امير احمد التجارية .. لبنان - [رقم هاتف] مدرسة قديس فرنسيس الاسيزي .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب بازرباشي علي عبد_الحميد .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة كوراني للتجارة.. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب خوري جوزيف وديع .. لبنان - [ رقم هاتف ] فندق جنة عرقه .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة خاطر اخوان و شركاهم .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب ساحلي رياض علي .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة المتحدة للرخام و البلاط، (بلبول و ابو_خليل) .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة بكداش للورق و الكرتون .. لبنان - [ رقم هاتف ] جمعية قرض الحسن، .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب هاشم سوزان ابراهيم .. لبنان - [ رقم هاتف ] جمعية زورق .... لبنان - [ رقم هاتف ] شركة عبد بدران التجارية .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة طرابلسية لمصانع تكرير السكر .. لبنان - [ رقم هاتف ] فندق كواليتي ان طرابلس .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية معمورة .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية كوكودي .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب معدراني ربيع رفعت .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب دميرجيان سيروب افيديس .. لبنان - [ رقم هاتف ] وسيم عقاد للدراجات النارية ... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب شعيتو محمد حبيب .. لبنان - [ رقم هاتف ] باتيسري جردلي مصطفى، .... لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية مرجان الجديدة .. لبنان - [ رقم هاتف ] جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب ملكي روجيه الياس .. لبنان - [رقم هاتف] بزري للسياحة والسفر .. لبنان - [ رقم هاتف ] مؤسسة عرابي علي احمد التجارية، للسيارات .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية مراد .. لبنان - [ رقم هاتف ] شريم لتأجير السيارات .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة المتحدة للتجارة العامة .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة العالمية للصيرفة .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب نحله نبيل رشيد .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة فينيقية (ال) للتأمين .. لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب شركة العالمية للصيرفة.. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة موفق سليم و اولاده .. لبنان - [ رقم هاتف ] باتيسري قشطة و عسل .... لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب نبيل شومان و شركاه للصيرفة.. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة مقبل للمواد الغذائية .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية وسام .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب برجي سليم محمد سميح للمحاماة .. لبنان - [ رقم هاتف ] جمعية شعاع الامل .... لبنان - [ رقم هاتف ] شركة صيداكو الصناعية لتعبئة و توزيع الغاز .. لبنان - [ رقم هاتف ] مطاعم بيت جدي .. لبنان - بالفيديو: فان دهس طفلا في علي النهري بطريقة مروّعة! - مصادر معراب: القوات لن تشارك في الحكومة ولن تسمي اي شخص لرئاستها - [رقم هاتف] مكتب عيد غاده جرجس للمحاماة .. لبنان - خريش: الحريري استقال من تصريف الاعمال ايضا وهمّ الناس لا يعنيه - محتجون في عكار اقفلوا مؤسسات وادارات عامة - [رقم هاتف] مؤسسة كريكوريان غارو .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب غانم عصمت بطرس .. لبنان - قرار قضائي بإقفال 3 إذاعات بالشّمع الأحمر - [رقم هاتف] مؤسسة كيمكو، كيوان الكتروماتيك، شركة .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة سايبس الدولية لصنع الدهانات .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية الفا .. لبنان - [رقم هاتف] مدرسة شحيم المتوسطة الرسمية .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة العالمية للخردوات و العدد الصناعية .. لبنان - بو صعب: وزير الدفاع لا يصدر قراراً بفتح الطريق - [رقم هاتف] مدرسة فرح انطون الرسمية للصبيان .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية شفاء (ال) .. لبنان - [ رقم هاتف ] شومان سعيد للسيارات، .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة عون التجارية .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة أمين (ال) للتسليف .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة علاء للتجارة العامة و المقاولات، (ال) .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب مستشفى البيطري .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب ماري شمّاس .. لبنان - [ رقم هاتف ] سوبر ماركت سنتر جدوع .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب غنّوم عمر محمد .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب ريّس عادل جورج .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب عميري سامي جعفر .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة كنفاني غسان الثقافية .. لبنان - [ رقم هاتف ] معهد المتوسط للمصادقة، اي.ام.سي. لبنان .... لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة سنجر، مؤسسة حاتم .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب عيراني كارلا .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب مكرزل نبيل رحّال .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة سوليدير اللبنانية لاعادة اعمار وسط بيروت .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة زين ج. حرب و شركاه، للمواد الغذائية .... لبنان - ميقاتي: كتلة الوسط المستقل ستسمي الحريري - [رقم هاتف] مدرسة دير قانون راس العين الرسمية .. بلبنان - [ رقم هاتف ] شركة نجّار للزراعة و التجارة، نجّار فؤاد .. لبنان - [ رقم هاتف ] معهد اللاهوت المعمداني اللبناني .... لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة قرض الحسن .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة دنش للمقاولات و التجارة .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة مكداشي اخوان .. لبنان - [ رقم هاتف ] مطاعم خليل علي، فروج .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب مديحلي عبّاس محمود .. لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب رائد للخدمات العامة، (ال).. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة موسوي للتجارة و مواد البناء .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة زنتوت احمد صاوي .. لبنان - [ رقم هاتف ] مسبح سندباد .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب مجذوب ربيع محمود .. لبنان - [رقم هاتف] مدرسة راهبات العائلة المقدسة الفرنسية .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب خرّوبي نتاليا .. لبنان - [رقم هاتف] مدرسة جبيل الرسمية الثانية .. بلبنان - [ رقم هاتف ] مؤسسة الوطنية لضمان الودائع .. لبنان - [ رقم هاتف ] باتيسري سوكسيه فو .... لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب. علي حسين شمس وشريكته للصيرفة. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب سكاف ميلاد ميشال .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة مصري للصيرفة .. لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب طراد و سرور للصيرفة.. لبنان - [ رقم هاتف ] سوبر ماركت فاكهاني، .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب معلوف فادي سامي .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب نجا زياد صلاح .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة كونتوار الاقتصادي معلوف و شركاه .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب قبرصلي جمال محمد عدنان .. لبنان - [ رقم هاتف ] مختبرات حماده للتحاليل الطبية .... لبنان - [ رقم هاتف ] مطاعم راس النبع .. لبنان - [ رقم هاتف ] باتيسري تيفولي .... لبنان - [رقم هاتف] مركز برايمد، المركز الطبي التخصصي .. لبنان - [ رقم هاتف ] مؤسسة زعيم بروس كومباني للمواد الغذائية .... لبنان - [ رقم هاتف ] شركة بسكويت .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة عاصي الياس عزيز .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة البير ج. طعمه التجارية للمواد الغذائية .... لبنان - [ رقم هاتف ] فندق كاميليا، اوتيل .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة قاطرجي اخوان .. لبنان - [ رقم هاتف ] مطاعم بيتزانيني .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية حبوش .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية سامي .. لبنان - [رقم هاتف] مدرسة اندويخ للصم و البكم، مدرسة الاب .. بلبنان - [ رقم هاتف ] شركة مرعي التجارية .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب بليق جمال حسّان .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب جبق جميل صبحي .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب حرز طاهر عفيف .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة ارز (ال) .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب عقيص جاد الياس .. لبنان - [ رقم هاتف ] مجوهرات سرائب، .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب خولي رجا بهجت .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة اليسا .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة جويل للتجميل .. لبنان - [رقم هاتف] مكتب المهندس خوري عميد الياس .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب ضوّ سهيله لاوند .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب ناظر هشام .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب قمر فرنسوا جرجي .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية بعبدات .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة عمر خيّاط و شركاه للصيرفة .. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب شاتيلا احمد فؤاد .. لبنان - [رقم هاتف] مؤسسة امل للمعوقين (ال) .. لبنان - [ رقم هاتف ] سفارة اثيوبيا، .. لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب سرور للصيرفة.. لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب عقيص نبيل ميشال .. لبنان - [ رقم هاتف ] صيدلية ندى .. لبنان - [ رقم هاتف ] سوبر ماركت رمّال، .... لبنان - [ رقم هاتف ] عيادة الدكتور صيّاد الان ادوار .... لبنان - [ رقم هاتف ] كارفور هيبرماركت .... لبنان - [ رقم هاتف ] سفارة كوبا، .. لبنان - [رقم هاتف] محل رعد احمد رعد للادوات الكهربائية .. لبنان - [ رقم هاتف ] شركة شفيق حلواني .. لبنان - [ رقم هاتف ] مكتب مجذوب ماجد سليم للمحاسبة .... لبنان - [رقم هاتف] عيادة الطبيب قطّان جوزيف .. لبنان -
اليوم: الاثنين 9 ديسمبر 2019 , الساعة: 11:42 م / اسعار صرف العملات ليوم الاثنين 09/12/2019


اعلانات
محرك البحث


السنيورة: لتوازن استراتيجي عربي وعلاقات صحيحة مع ايران

آخر تحديث منذ 2 شهر و 6 يوم 14 مشاهدة


شاركنا رأيك بالموضوع

شدد الرئيس فؤاد السنيورة، في كلمة له في افتتاح مؤتمر "تحدي تجديد العروبة"، الذي اقامه النادي الثقافي العربي لمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لتأسيسه، على "ضرورة إعادة الاعتبار إلى القضية العربية الأساس من خلال التركيز على ضرورة التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الأساس وهي القضية الفلسطينية"، وأكد السنيورة "أهمية الإنجاز الذي حققه لبنان مع نهايات القرن الماضي بإقرار اتفاق الطائف"، داعيا الى "تطوير موقف عربي واضح وثابت يستعيد التوازن الاستراتيجي في المنطقة العربية"، مشيرا الى "ان هناك دورا عربيا جامعا وهاما حيث ينبغي على جمهورية مصر العربية ان تستعيده وتقوم به بالتعاون والتنسيق الكاملين مع المملكة العربية السعودية". ورأى "ضرورة تطوير موقف مبادر وواضح في آن من الجمهورية الإسلامية الإيرانية وهو بنظري الموقف القائم على الإدراك بأن لا مصلحة للفريقين العربي والإيراني من زيادة حدة الخصومة والتخاصم بينهما والتي لا ينجم عنها إلا الدمار والخراب على الفريقين. فالمصلحة المشتركة تقضي أن يكون هناك سعي لإنشاء علاقات صحيحة وندية بين الدول العربية وبين الدولة الإيرانية، تكون مبنية على أساس الاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة".

وقال السنيورة: "أنا شديد الاعتزاز اليوم بمشاركة هذه النخبة الرائعة من المثقفين اللبنانيين والعرب، وبحضور هذا الجمع المميز من الأعزاء المهتمين بموضوع واعمال هذه المؤتمر الفكري الذي يقام بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين على تأسيس النادي الثقافي العربي. انه اجتماع لفكرة كبيرة وسامية هي فكرة تجديد العروبة لتخرج من جمودها الى فضاء تجددها الحيوي النابض، ولتعود كما كانت إطارا جامعا ومشتركا للعرب جميعا، لمختلف الأجيال وفي شتى الاهتمامات، بما يقدرها على الاستيعاب والاستفادة من التنوع الاثني والقومي والديني ولما يثري مجتمعاتنا ودولنا العربية ويعزز حيويتها ونهوضها. فالاجتماع على مواجهة تحدي تجديد العروبة أمر كبير، ثم إن الجهة الداعية لهذا الاجتماع هي أمر كبير أيضا. فقد حمل النادي الثقافي العربي في بيروت منذ الأربعينات من القرن الماضي قضية الدعوة العربية، وناضل مثقفوه الكبار على مدى عدة أجيال في سبيل إحقاقها في جوانبها الثقافية والاستراتيجية والاقتصادية والإنسانية. ولقد مر النادي مثل الفكرة نفسها، ومثل لبنان بظروف صعود وخفوت واضطراب، لكن الثابت بقي ثابتا. ما قدمنا المحلي الانطوائي، ولا تنكرنا للوطني، ولا هربنا إلى الشمولي. وكانت لدينا الشجاعة دائما للاعتراف بأخطاء التحليل أو الممارسة. كما كانت لدينا الشجاعة دائما للاستئناف والبناء على ما سبق، وتجاوز الإخفاقات ومصاعب الطريق".

اضاف: "لست بصدد تقويم الأوضاع الحالية بالنسبة لفكرة العروبة، باعتبار أن المؤتمر كله مخصص لذلك. لكن هذا لا يمنع من القول إننا اليوم في الحالة التي أعطاها ابن رشد لكتابه في مجادلة الغزالي: "نحن في حالة تهافت التهافت".

وتابع: "التهافت الأول، جعلنا ننحدر من المستويات الوطنية والقومية الكبرى، وهي التي تمثل الجوامع الكبرى إلى وضع المحليات، بما تستبطنه وتثيره أحيانا من خيبات أو اختراقات او تضييق للآفاق والرؤى، فحولنا من عرب إلى مصريين وسوريين وسعوديين وخليجيين وعراقيين وأردنيين ولبنانيين وسودانيين وفلسطينيين وجزائريين وليبيين ومغاربة متناسين ما يجمعنا من روابط قومية وحضارية وثقافية وكذلك روابط مصلحية.
أما التهافت الثاني، فأسقطنا إلى سوريين علويين وسوريين سنة وسوريين مسيحيين ومصريين أقباط ومصريين مسلمين إلى آخر... والخوف أن يستمر الأمر وتتراكم التداعيات وندخل في حلقة تفتيت مستمرة ومدمرة. وهذه لا مخرج منها إلا بمشروع عربي جامع يستوعب ويحتضن كل المكونات ولا يقصي أيا منها، ويبني على تكاملها بين بعضها بعضا دون إغفال لحقيقة انتماءاتها القطرية ولكن مع الحرص على البناء على ثراء تنوعها الاثني والقومي والديني".

واوضح ان "التهافت الأول ما كان يمكن أن يؤدي حكما إلا إلى التهافت الثاني: أي الانحدار إلى ما دون القومي، ثم الانحدار إلى ما دون الوطني. وهذا التهافت الثاني سيؤدي بدوره حكما، ما لم يجر تدارك تفاقم مشكلاته، إلى تهافت ثالث قد يقسم، المنطقة لا إلى طوائف فقء بل إلى إثنيات وأعراق وعشائر وقبائل ويدخلنا في صراعات لا تنتهي ولا طائل من ورائها غير تضييع الجهود والطاقات وتبديد الموارد والإمكانات والفرص. فالتهافت يؤدي إلى مزيد من التهافت. فإما أن نستعيد الوطن ذا البعد القومي والوطني المستفيد من تنوعه الوطني ومما يجمعه مع شقيقه العربي من جوامع ثقافية وحضارية ومصلحية، أو نصير إلى درك لا يمكن استدراك عواقبه".

وقال: "لا مناص من العودة إلى إنجاح المشروع الحضاري للعروبة المستنيرة والجامعة والمحتضنة لشتى المكونات العربية الإثنية والدينية، والثرية بتنوعها، بعيدا عن دعوات التهميش او الاجتثاث والتشفي والثأر، والمتمتعة بشجاعة المصالحة والمغتنية بالمشروع العربي المعترف بكيانات الدول العربية المختلفة القائمة على أساس الحكم المدني وعلى أساس احترام حرية الفرد، وحيث يتساوى الجميع أمام القانون مواطنين كراما. المشروع العربي الذي يجعل من المصالح العربية المشتركة الأساس في جمع العرب وتوحيد كلمتهم وتكاملهم وذلك في إطار نظام مصلحة عربي. إن هذه العودة هي السبيل الوحيد لأن نبقى ولأن نكون ولأن نعطي شعوبنا ما تستحق من كرامة وعدالة وعيش مشترك وكريم، ومشاركة حقيقية في عالم العصر وعصر العالم. لقد آن الأوان لإعادة الاعتبار للعمل على إنجاح هذا المشروع العربي فالوقت يدهمنا، والفشل اليوم يعني عقودا جديدة من التشتت والحروب والصراعات والتبديد للموارد والفرص والتي يخسر فيها الجميع ولا يربح فيها أحد".

ورأى ان "عملية إعادة الاعتبار لهذا المشروع يكون من خلال العمل على ثمانية محاور:

أولا: إعادة الاعتبار إلى القضية العربية الأساس من خلال التركيز على ضرورة التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الأساس وهي القضية الفلسطينية. حل يعيد الحقوق والكرامة للفلسطينيين وللعرب ويزيل أحد أهم تداعيات الاستعمار الاستيطاني من منطقتنا العربية. ان هذا يقتضي موقفا عربيا جامعا ومثابرا ومصمما على التصدي لأي مشروع او تركيبة او تسوية تؤدي الى تصفية القضية الفلسطينية، او تأخذنا الى ما يطيح بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. ويكون ذلك استنادا إلى المبادرة العربية للسلام.

ثانيا: العمل على تطوير موقف عربي واضح وثابت يستعيد التوازن الاستراتيجي في المنطقة العربية وذلك من خلال تطوير وإيجاد إرادة عربية واحدة بشأن القضايا والمشكلات والتدخلات والفتن التي تتعرض لها المنطقة العربية وذلك بديلا عما هو سائد حاليا من تعدد الإرادات المتناثرة والمتشاكسة والمتعارضة بشأنها. وفي هذا المجال فإن هناك دورا عربيا جامعا وهاما حيث ينبغي على جمهورية مصر العربية ان تستعيده وتقوم به بالتعاون والتنسيق الكاملين مع المملكة العربية السعودية.

ثالثا: ضرورة تطوير موقف مبادر وواضح في آن من الجمهورية الإسلامية الإيرانية وهو بنظري الموقف القائم على الإدراك بأن لا مصلحة للفريقين العربي والإيراني من زيادة حدة الخصومة والتخاصم بينهما والتي لا ينجم عنها إلا الدمار والخراب على الفريقين. فالمصلحة المشتركة تقضي أن يكون هناك سعي لإنشاء علاقات صحيحة وندية بين الدول العربية وبين الدولة الإيرانية، تكون مبنية على أساس الاحترام المتبادل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لدول المنطقة. ويكون ذلك استنادا إلى أنه بين العرب وإيران ثلاثة جوامع أساسية تجمعهما وهي: التاريخ الطويل في العلاقة بين إيران والمنطقة العربية في حلوها ومرها. وهناك الجغرافيا المتصلة بين الدول العربية وإيران، وهناك المصالح الحقيقية والكبيرة للفريقين والتي يجب أن تكون مستقرة ودائمة بين إيران والدول العربية وفق سياسة حسن الجوار. إذ إن التخاصم ومحاولات بسط النفوذ والهيمنة وإثارة الخلافات والفتن واعتماد مبدأ مدمر قائم على تصدير الثورة عبر التلاعب بالمكونات العربية في عدد من الأوطان العربية ولاسيما في العراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرين والكويت. وهذا فضلا عن كونه يتعارض مع القانون والشرعية الدولية فإنه يعود بالضرر الكبير على الفريقين بكونه يدمر المنجزات ويبدد موارد الحاضر والمستقبل".

وقال: "يعرض الإيرانيون اليوم، ومن خلال خطاب الرئيس روحاني أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقا على التكافل والتكامل في أمن الخليج، واتفاقيات عدم اعتداء. وهذا كله بعد الاضطراب الذي نشرته إيران في الملاحة البحرية، والإغارة على المنشآت البترولية السعودية. فالعرب لم يتعرضوا لأمن الملاحة، ولا هاجموا المنشآت البترولية الإيرانية، ولا نشروا المليشيات مثل إيران في الدول العربية".

واكد السنيورة ان "التوجه البناء بشأن العلاقات العربية الإيرانية يفرض على الفريقين بالفعل تحقيق التغيير الذي يمكن أن يأتي نتيجة الإدراك بأن ليس هناك من مصلحة لاستمرار حال التخاصم، وبالتالي تبرز الحاجة هنا إلى البناء على قواعد العلاقات التاريخية والجوار الطيب والمصالح المشتركة، أي ان يتحقق التغير والتآلف والتلاؤم المشترك واللازم مع مقتضيات العصر. بما يعني ان يمد العرب أيديهم إلى إيران لاستعادة الثقة والتعاون وأن تبادر إيران، بالفعل وليس بالقول فقء إلى إنهاء أحلام الهيمنة والسيطرة وبسط النفوذ، والعودة المفيدة إلى البناء على قواعد الاحترام المتبادل والعلاقات الندية في التعامل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي من الدول العربية".

وقال: "إن ما يصدق على إيران، يصدق بعضه اليوم على تركيا دولة الجوار العربي الكبرى الأخرى التي نتشارك معها التاريخ والجغرافيا والموارد المائية. تركيا تحتج بأسباب استراتيجية. إنما العامل الرئيس في توسع التدخل التركي، يبقى كما في حالة إيران، هو الضعف العربي، وخصوصا تهافت الدولة في سورية. فلقد عمدت تركيا الى بسط نفوذها على بعض المناطق في المشرق العربي. وهي قد استعانت من اجل البقاء السلطوي في المنطقة العربية بإيران وروسيا. وها هي الدول الثلاث تتقاسم النفوذ في المنطقة في ما بينها وتحاول التفرد بتحديد المصائر السورية المستقبلية وكل ذلك في غياب الدور العربي. ذلك مما استحث وشجع على ان تنهال التدخلات الأوروبية والأميركية الأخرى، على عالمنا العربي".


وعن المحور الرابع، قال: "التركيز على أهمية البناء على العمل العربي المشترك واستخلاص العبر من أخطاء الماضي حيث لم يقم المشروعان للشريف حسين والملك فيصل الأول، وللرئيس عبد الناصر وبما فيه الكفاية على تطوير وتعميق المصالح العربية المشتركة المبنية على التكامل العربي بدءا بالمصالح الاقتصادية والاجتماعية وصولا إلى المصالح الأمنية والسياسية. فلقد عصفت بهما مشكلات إرادة التفرد، وانقسامات الحرب الباردة، وإهمال روحية التكامل وعقلانياته من جهة، وكذلك تعملق التفوق الإسرائيلي من جهة أخرى"، مؤكدا "ان تفعيل العمل العربي المشترك بشقيه السياسي، الأمني والاقتصادي يقتضي تطوير موقف عربي جماعي واضح وحازم يستعيد التوازن الاستراتيجي في المنطقة العربية مع تركيا ويتصدى للتمدد والتدخل الإيراني للدول والمجتمعات العربية".

وأعلن ان "التحدي والخطر الأساس الذي ينبغي على العمل العربي المشترك التصدي له فيتمثل بالاحتلال الإسرائيلي الاستيطاني ولاستمرار عدم وجود حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية على أساس المبادرة العربية للسلام".

وتابع: "وفي هذا الصدد، علينا مرة ثانية أن نكون صادقين مع أنفسنا: إذ لا يمكن لأي بلد عربي ولا لأي اقتصاد عربي بمفرده أن يحل منفردا ويتصدى لهذا الكم الكبير من التحديات الحالية، والتي تتجاوز قدرة أي دولة من الدول العربية بمفردها. ومن ذلك قضايا التنمية المستدامة والتغيرات المناخية وعدم التلاؤم مع مقتضيات الثورة العلمية والتكنولوجية وكذلك تدفقات الهجرة والتحديات الأمنية والإرهاب والتطرف العنيف والاتجار بالبشر. فجميع هذه التحديات وغيرها تحتاج إلى عمل تشاركي في إطار مقاربات متعددة الأطراف. وبالتالي فقد حان الوقت، بل لقد تأخرنا كثيرا، من أجل التحرك وفق رؤية واضحة لتحقيق تعاون وتكامل اقتصادي وعلمي وتكنولوجي وأمني عربي يحقق استدامة الامن الإقليمي للدول العربية، ويسهم في تحقيق النمو المستدام والازدهار والرقي الحضاري والانساني والاستقرار الاقتصادي والاجتماعي والأمني والسياسي في دولنا العربية، هذا مع التأكيد على انه مع تحقق ذلك الهدف فسوف تستفيد دول الجوار وتحديدا ايران وتركيا وفي منطقة الجوار الافريقي من العدوى الإيجابية للازدهار في منطقتنا العربية".

واعتبر "إن التحدي الكبير والمتزايد الذي يواجه دولنا العربية الآن يكمن في كيفية الانصات إلى مطالب شعوبنا ولا سيما إلى شبابنا الساعي والمتحفز للمشاركة في نهوض بلاده وفي صنع مستقبله". وقال: "ان من اهم التحديات التي سوف تواجه مجتمعاتنا العربية في العقد القادم هي في إيجاد 50 مليون فرصة عمل جديدة لاستيعاب المنضمين الجدد إلى سوق العمل العربية خلال السنوات القليلة القادمة".

وتابع: "السؤال الأساس هو كيف يمكن أن نعمل على تأهيل وتحسين قدرات جزء وافر من أولئك الشباب من أجل التلاؤم بعلمهم وتعلمهم المستمر وبمعارفهم ومهاراتهم مع طبيعة الحاجات القادمة لاقتصاداتنا العربية ومع الحاجات المستقبلية لمجتمعاتنا العربية الشابة التي تتطلع إلى المشاركة بحضارة العالم ورقيه وازدهاره، وأيضا ترغب وبشدة أن تعيش بكرامة في أوطانها".

وقال: "كم هو صاعق ومؤلم ومحزن أيها الاخوة والاخوات ان تصبح نسبة المهجرين والمشردين العرب من ديارهم وخارج ديارهم أكثر من ستين بالمائة من مجموع المهجرين والمشردين في العالم. هذا مع العلم أن الأرض العربية تشكل 6% من مساحة الكرة الأرضية، وأن العرب يشكلون 6% من سكان المعمورة".

خامسا: التقدم على مسار الإصلاح السياسي، وذلك بالعمل على إعادة تأسيس الحكم المدني المستوعب والمحتضن لكل المكونات، والبناء على مبادئ الدولة المدنية، دولة الحكم الصالح والرشيد. فأوهام الدولة الدينية قسم كبير منها سببه فشل الدولة الوطنية العربية في مرحلتها الثانية، وقيام أنظمة الطغيان والطائفيات. والتي هرب منها الناس إلى ما ظنوه نعيم الدولة الدينية. إن أنظمة الحكم الصالح هي الكفيلة بإسقاط أوهام الأصوليات القاتلة وإغراءات الدكتاتوريات التي عانت منها شعوبنا العربية على مدى عقود ماضية.


سادسا: العمل على صعيد السياسة والاجتماع والثقافة في التصدي لأسباب تفكك المجتمعات العربية من الداخل والذي تزداد حدته بفعل التدخلات الخارجية. علينا أن ندرك أنه لا يمكن تحقيق المعالجات المنشودة من دون التشديد وإعادة التأسيس على الهويات الجامعة بديلا عن طغيان الهويات ما دون المستوى الوطني. وبالتالي السعي لإعادة الاعتبار لمبادئ المواطنة والمساواة الكاملة وعلى ديمقراطية الجدارة من خلال أنظمة حكم تكون قائمة على هذه المبادئ.


سابعا: التقدم على مسار الإصلاح الديني وإنقاذ الإسلام واسترجاعه من خاطفيه وإنقاذ العالم العربي من الوقوع في تجارب ومحن صراع الأصوليات القاتلة وتجنب هدر عقود إضافية من السنين القادمة في حروب عبثية وتجارب فاشلة.

واكد السنيورة "ان التعاون يجب أن يكون مركزا وواضحا في التصدي للحركات الإرهابية المتطرفة وعلى ضرورة المبادرة الى القيام بجهود مصممة لخوض غمار الإصلاح الديني، وذلك بهدف إنقاذ الاسلام من هذه الآفات والجرائم والبدع التي ترتكب باسمه. وكذلك في العودة إلى إعادة الاعتبار لقيم العمل الجاد والتركيز على أهمية الاعتدال والحرص والحفاظ على احترام حقوق الإنسان وحرياته العامة والخاصة".

وقال: "إن المسلمين من مفكرين وقياديين وقادة دينيين ومؤسسات دينية ومثقفين، لديهم عمل كثير ومسؤوليات كبيرة في إعداد البرامج الهادفة لإصلاح التعليم الديني لناشئتنا وكذلك لرجال الدين الذين ينبغي أن يكونوا روادا في الدعوة للانفتاح والتجديد. هناك حاجة ماسة لتشجيع التفكير النقدي في مجتمعاتنا، من أجل تغيير الرؤية للعالم لدى الأجيال القادمة، خاصة بعد عقود من استتباع الأنظمة العسكرية والأمنية للمؤسسات الدينية. لقد آن الأوان ليسهم المسلمون من كل الجنسيات في مهمة الإصلاح الديني الإسلامي بإثراء المنظور الديني وتعميقه عبر إعادة الاعتبار للعلم والمعرفة والتأكيد على توفير حقوق الإنسان، والانفتاح على العالم على قاعدة أخوة البشر وتعارفهم وتعاونهم في المشتركات والمصالح الكثيرة والكبيرة التي تجمعهم في الحاضر والمستقبل".

اضاف: "إنني المح بعض البوادر الإيجابية لدى بعض مؤسساتنا الدينية التي بدأت السير في السنوات الأخيرة على مسارات التأهيل والإصلاح، وإن كانت ما تزال بحاجة إلى الكثير الكثير من الإرادة الثابتة والمثابرة على المضي قدما على تلك المسارات. والشاهد على البدء الجدي وثيقة الأخوة الإنسانية بين قداسة البابا وشيخ الجامع الأزهر في أبو ظبي، ووثيقة منتدى تعزيز السلم مع وزارة الأوقاف المغربية، ثم إعلان ملك المغرب مع قداسة البابا بالرباط. وكذلك وثيقة مكة المكرمة التي أصدرتها رابطة العالم الإسلامي، وهي جميعها خطوات ينبغي تشجيعها وتكثيفها".

ثامنا: في ضوء هذا الواقع الصعب يتبين بما لا يقبل الشك أنه لا يمكن لدولنا ولمجتمعاتنا العربية أن تلقى الاهتمام والاحترام في محيطها وفي العالم في ظل غياب موقف عربي حازم وفكر عربي مبادر وخلاق. على العكس من ذلك، فإن حال التشرذم والانقسام والتشاطر على بعضنا بعضا والاستمرار في الانصياع إلى منطق الإرادات المتعارضة بدلا من التآلف بينها ضمن إطار المصلحة العربية الواحدة سوف يدفع بدول الجوار الإقليمي والمجتمع الدولي إلى تجاهلنا والاستخفاف بنا، أو محاولات الاستيلاء على دولنا وانتهاك سيادتنا.

واكد ان "هناك حاجة ماسة لتكوين موقف عربي يعيد للعرب احترامهم بداية لأنفسهم ولدى غيرهم ويستعيد بموجبه المواطنون العرب بعض الأمل في المستقبل، ويعيد إليهم احترام العالم لهم ولقضاياهم. وهذا ما يمكن أن يساعد عليه التقدم على مسار بناء قوة عربية مشتركة للحفاظ على الأمن القومي العربي على الأرض وفي الجو والبحر وهو ما يمكن أن يشكل الخطوة العملية الأولى في إنتاج موقف عربي يخرج الأمة من حال التقاعس والتواكل ويوقف حالة الانحدار العربية نحو الانقسام والتشرذم والتصادم".


وقال: "لا بد لي هنا من التأكيد على اهمية الإنجاز الذي حققه لبنان مع نهايات القرن الماضي بإقرار اتفاق الطائف الذي أكد على ان لبنان هو وطن عربي الهوية والانتماء معيدا بذلك إبراز مفهوم الدولة الوطنية اللبنانية ونهائية الكيان اللبناني وتأكيد انتساب لبنان الى الهوية العربية. وهذا الاتفاق يؤكد وحدة اللبنانيين ومبدأ المواطنة ومفهوم الدولة اللبنانية المدنية المحتضنة لكل مكوناتها على قواعد العدالة الاجتماعية والمساواة في الحقوق والواجبات بين جميع المواطنين دون تمييز او تفضيل. لكنه وبسبب تصاعد حدة الخطاب السياسي والمناكفات السياسية فإن الحال التي وصلنا اليها تؤكد الحاجة الماسة للابتعاد عن اثارة النعرات الطائفية والمذهبية العنصرية والى وقف دعوات الكراهية واثارة الضغائن والاحقاد".

واستشهد بقول الشاعر العربي:
تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسرا وان افترقن تكسرت آحادا

وقال: "هناك قول لطالما رددته وهو في اللغة الإنجليزية ومن المفيد الاستشهاد به وهو يقول: "Stand up to be counted"، وهو يعني وجوب الوقوف أو اتخاذ الموقف الذي يتمكن الملتفون حول الطاولة أو المسرح ان يروا الموقف العربي، والمشارك العربي وبالتالي لكي يحسبوا له حسابا"، مؤكدا ان "الرد الحقيقي على المقولة المطروحة هو في عنوان هذا المؤتمر، "تحدي تجديد العروبة" ويستوجب العمل على استعادة الثقة بين السلطات في دولنا العربية واجيالنا العربية الشابة. وكذلك العمل على إحياء وتفعيل العمل العربي المشترك، لكي يصبح للفكرة العربية جدوى عملية". نعم، الثقة بإشراك الأجيال الجديدة واستنهاضها، وتعزيز العمل العربي المشترك لاستعادة نظام المصلحة العربية. إنه وعبر هذين الأمرين، أرى أملا كبيرا في تجديد العروبة فكرا وواقعا".

وختم: "إنها الذكرى الخامسة والسبعين للنادي الثقافي العربي. وهي ذكرى لها حق علينا نحن ابناء النادي. كما أن لها حقا ينبع من قوميتنا ومن امانتنا لهذه الفكرة ولتلك الرسالة. العروبة ما تزال المدخل الصحيح لما فيه صالح الأمة العربية والدول العربية وللعالم وللإنسانية. لقد كانت هذه هي رسالة النادي الثقافي العربي، وآمل أن تبقى قائمة في اصولها وإن اختلفت سياقاتها".























#fb_comments span {
width: 655px;
}











اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني
 









googletag.cmd.push(function () {
googletag.display('div-gpt-ad-1522067334214-0');
});









googletag.cmd.push(function () {
googletag.display('div-gpt-ad-1504686791032-12');
});





مرصد ليبانون فايلز





هل تشارك ابنتا الرئيس؟


تفخيخ شحنة تفاح


سؤال عن التهريب يحيّر المسؤولين


مع الهيئة الناظمة ولو على حسابه


افرام يطلب اعتماد التفاح رسمياً


اختلفت نوعية المساجين


ملف ضخم


بإنتظار العرب والاوروبيين


كتم معلومات


الوصفة معروفة









googletag.cmd.push(function () {
googletag.display('div-gpt-ad-1504686791032-14');
});





كواليس




سلاح متفلت


مذيعة: مجدرة ولوبيه في الاستديو


تلفزيون يُهدي تلفزيوناً


ماغي أبو غصن سيدة اولى قبل ان تصبح ثانية


غيمة صيف مجدي مشموشي


زمن في مشهد قصير


زيادة مشاهير رقص النجوم















اخترنا لكم







ماذا جاء في بيان مؤسسة مياه لبنان عن المياه الموزعة من الآبار في التبانة؟





صدر عن مؤسسة مياه لبنان الشمالي مصلحة استثمار طرابلس وجوارها البيان الآتي: "نحيط المواطنين في منطقة التبانة أن المياه الموزعة من الآبار الخاصة في المنطقة هي مياه ملوثة،








سعد: أوقفوا فسادكم ومزاريب الهدر وحققوا وعودكم قبل إلقاء التهم جزافا‎





غرد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب فادي سعد عبر حسابه على تويتر: ‫سئمنا سياسة رمي المسؤوليات وآخرها تحميل الاعلاميين ما وصلنا اليه وأنتم أدرى أن مليارات الدولارات من العج








بعد بيان الأمس.. تعميم سري داخلي للاشتراكي "مغاير"!





بعد البيان الذي أصدرته مفوضية الاعلام في ​الحزب التقدمي الاشتراكي بالامس، والذي دعت فيه السلطة إلى "التوقف عن ​سياسة​ قمع الحريات العامة، والتفرغ بدلا من ذلك








السيّد: "قَدْ سِعْر شطْف الدرَج ببناية تاتش-شقير"





غرّد النائب جميل السيد عبر تويتر قائلا: مربّو أسماك نهر العاصي جرفت السيول مسامكهم منذ سنة!التعويضات المستحقة لهم تبلغ ٢٨٧ مليون ليرة،راجعوا اللواء خير بالاغاثة، فقال: ال








شارل جبور عن الوزير عطالله: سيء الذكر... تجب إقالته لا مناقشته!





علّق رئيس جهاز التواصل والاعلام في القوات اللبنانية على موقف الوزير غسان عطالله عبر حسابه على تويتر قائلا: "عندما يأتي جواب وزير التهجير السيء الذكر على ملاحظات القوات اللبنانية ع








قاطيشا: غضب الناس آتٍ لا محالة





اعتبر عضو تكتل الجمهورية القوية النائب وهبي قاطيشا في تغريدة عبر تويتر: أن “محاربة الفساد ليست قصيدة زجلية، تطرب لسماعها المنابر والجماهير أو مواصلة توظيف المحاسيب والأزلام، إنها عمل تنفيذي كما تطالب به القوات،








صدور العدد 73 من مجلة "الامن العام"





صدر العدد الثالث والسبعون، تشرين الاول 2019، من مجلة "الامن العام" عن المديرية العامة للامن العام، وفيه:
• الرئيس ميشال عون لـ"الأمن العام": أكاديميا الإنسان للتلاقي والحوار م








عطاالله: أقفلنا بند الاخلاءات ونتجه خلال 3 سنوات إلى اقفال الوزارة





أكد وزير المهجرين ​غسان عطالله​ اننا بدأنا بملف الاخلاءات بأربعة أنواع كشوفات للدقة والشفافية ووصلنا الى النتيجة الأفضل وما زال لدينا 128 ملفًا للمتابعة و"نؤكد أننا








اسحق: نريد اصلاحات فورية قبل أي موازنة صورية





غرد النائب جوزيف اسحق عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "نريد موازنة تعيد للناس ثقتهم بالدولة لا تزيد عليهم اعباء. نريد موازنة تعزز الشفافية والرقابة على مؤسسات وإدارات الدولة المنهوبة منذ عشر








هاشم: الوضع الإقتصادي والمالي الدقيق لا يعالج برمي التهم





شدد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائبقاسم هاشم ​ على أن "الوضع الإقتصادي والمالي الدقيق والذي يلامس مرحلة الخطورة، لا يعالج برمي التهم والابتعاد عن تحمل المسؤول








استمرار قبول طلبات الترشيح للانتخابات البلدية الفرعية في النبطية





تواصلت في السراي الحكومي في النبطية عملية قبول طلبات الترشيح للانتخابات البلدية الفرعية التي حددتها وزارة الداخلية في 27 الحالي، والتي ستجرى في 4 بلدات وهي كفرصير، حاروف، زوطر الغربية








الحريري عرضت مع رئيس غرفة صيدا ورئيس جمعية تجارها التحضيرات للأعياد





 التقت رئيسة "كتلة المستقبل النيابية" النائبة بهية الحريري في مجدليون، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد حسن صالح، ورئيس جمعية تجار صيدا وضوا














googletag.cmd.push(function () {
googletag.display('div-gpt-ad-1506346176579-2');
});


















$('.font-size-up').on('click', function () {
var styles = window.getComputedStyle($('.akhbar-mid-desc p')[0], null);
var fontSize = parseFloat(styles.getPropertyValue('font-size'));
var lineHeight = parseFloat(styles.getPropertyValue('line-height'));

$('.akhbar-mid-desc p').css('font-size', (fontSize * 1.05) + 'px').css('line-height', (lineHeight * 1.1) + 'px');
});

$('.font-size-down').on('click', function () {
var styles = window.getComputedStyle($('.akhbar-mid-desc p')[0], null);
var fontSize = parseFloat(styles.getPropertyValue('font-size'));
var lineHeight = parseFloat(styles.getPropertyValue('line-height'));

$('.akhbar-mid-desc p').css('font-size', (fontSize * 0.95) + 'px').css('line-height', (lineHeight * 0.9) + 'px');
});










الصفحة الرئيسية
أخبار محليّة
أخبار رياضية
فريق العمل
أخبار الساعة
لاعلاناتكم
أخبار فنية
إتصل بنا



















Request Desktop Site





www.facebook.com/LebanonFiles









Lebanon Files 2019. All rights reserved





















var _Hasync = _Hasync || [];
_Hasync.push(['Histats.start', '1,1238494,4,0,0,0,00010000']);
_Hasync.push(['Histats.fasi', '1']);
_Hasync.push(['Histats.track_hits', '']);
(function () {
var hs = document.createElement('script');
hs.type = 'text/javascript';
hs.async = true;
hs.src = ('http://s10.histats.com/js15_as.js');
(document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(hs);
})();






(function (i, s, o, g, r, a, m) {
i['GoogleAnalyticsObject'] = r;
i[r] = i[r] || function () {
(i[r].q = i[r].q || []).push(arguments)
}, i[r].l = 1 * new Date();
a = s.createElement(o),
m = s.getElementsByTagName(o)[0];
a.async = 1;
a.src = g;
m.parentNode.insertBefore(a, m)
})(window, document, 'script', '//www.google-analytics.com/analytics.js', 'ga');

ga('create', 'UA-60620050-1', 'auto');
ga('send', 'pageview');





googletag.cmd.push(function () {
googletag.display('div-gpt-ad-1494404793619-0');
});






googletag.cmd.push(function () {
googletag.pubads().addEventListener('slotRenderEnded', function (event) {
if (event.slot.getName() === '/108874508/LEBFILE-TO-HP' && !event.isEmpty) {
// $('body').addClass('takeover-active')
} else if (event.slot.getName() === '/108874508/LEBFILE-TO-HP/LEBFILE-TO-IP' && !event.isEmpty) {
// $('body').addClass('takeover-active')
}
});
});



googletag.cmd.push(function () {
googletag.display('div-gpt-ad-1506346176579-1');
});





$('#subscribe-btn').click(function (e) {
e.preventDefault();
$('#newsletter-div input[name="email"]').focus();
});


(function () {
var _fbq = window._fbq || (window._fbq = []);
if (!_fbq.loaded) {
var fbds = document.createElement('script');
fbds.async = true;
fbds.src = '//connect.facebook.net/en_US/fbds.js';
var s = document.getElementsByTagName('script')[0];
s.parentNode.insertBefore(fbds, s);
_fbq.loaded = true;
}
_fbq.push(['addPixelId', '1549498755272038']);
})();
window._fbq = window._fbq || [];
window._fbq.push(['track', 'PixelInitialized', {}]);



!function (f, b, e, v, n, t, s) {
if (f.fbq) return;
n = f.fbq = function () {
n.callMethod ?
n.callMethod.apply(n, arguments) : n.queue.push(arguments)
};
if (!f._fbq) f._fbq = n;
n.push = n;
n.loaded = !0;
n.version = '2.0';
n.queue = [];
t = b.createElement(e);
t.async = !0;
t.src = v;
s = b.getElementsByTagName(e)[0];
s.parentNode.insertBefore(t, s)
}(window,
document, 'script', 'https://connect.facebook.net/en_US/fbevents.js');

fbq('init', '1181427378535745');
fbq('track', "PageView");
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

الأكثر مشاهدة خلال 24 ساعة
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع